كيف تحافظ على صحتك العقلية بصورة صحيحة

كيف تحافظ على صحتك العقلية بصورة صحيحة

كيف تحافظ على صحتك العقلية

في السنوات الأخيرة ، أدرك الناس أهمية النظام الغذائي المناسب وممارسة الرياضة ، وتظهر الدراسات الاستقصائية الأخيرة أنه على مدار العشرين عامًا الماضية كان الناس يأكلون بشكل أفضل ويعملون في كثير من الأحيان بشكل أفضل ، مما يؤدي إلى ان الناس تعيش لفترة أطول ، ولكن حتى لا يزال الناس يفتقرون إلى الفهم أن الصحة العقلية لا تقل أهمية عن صحتهم البدنية.

يمارس بعض الناس اليوم ما معدله 2 إلى 4 ساعات من التمارين كل يوم ، ويتأكدوا من أن كل ما يضعونه في أفواههم لا يحنوى على كثيرا من السكريات أو المواد الحافظة ، لكنهم لا يهتمون بصحتهم العقلية ، ولا إجازات ، ولا حتى في بعض الأحيان عطلة نهاية أسبوع طويلة ، بما يعدل 60 ساعة في الأسبوع ، عوضا عن الاجازة تجدهم يأخذون العمل معهم الى المنزل وحتى في عطلة نهاية الأسبوع. كل هذا لآمال انه فى يوم ما  من الايام قد يحصولون على هذه الترقيه الكبيرة. ما هو الذي ستفعله عندما يفرط دماغك من التفكير والاجهاد والعمل المتواصل حتى تصل الى حلفه الانهيار في المكتب.

في النهاية ، ستعاني صحتك الجسدية بغض النظر عن مدى جودة الأكل وعدد مرات التمرين. سوف ينتهي بك الأمر مع ارتفاع ضغط الدم والتوتر ، مما يزيد من فرص إصابتك بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

أملاً في مساعدتك على تجنب ذلك ، أقدم لك الأشياء التي أقوم بها للحفاظ على صحتي العقلية في أفضل حالاتها.

الشيء المفضل لدي للقيام به لإعادة التركيز النفسي هو الذهاب في رحلة طويلة. لا شيء يعيد العالم إلى بؤرة التركيز مثل التنزه والاسترخاء ، ليس هناك أشكال أفضل من العلاج اكثر من ما يبعدك عن ما يشعرك بالقلق.

طريقة أخرى رائعة لتخفيف الضغوط في حياتك والمساعدة في وضع بريق في صحتك العقلية هي رحلة إلى المنتجعات السياحية. معظم الناس يذهبون إليها لقضاء وقت جيد.

في بعض الأحيان أحب أن أجلس على الطاولة وأقوم فقط بتفكير عميق فى الاشيىء. قد لا يكون هذا مثيرًا ، ولكن في النهاية تشعر بالاسترخاء لوقت أطول .

سبب آخر لأني أحب المنتجعات السياحية هو مدى بعدهم عن المكان الذي أعيش فيه حتى أتمكن من إخراج سيارتى في الصباح لأصل إلى 3 ساعات بالسيارة إلى المنتجع ثم في نهاية اليوم أستمتع 3 ساعات أخرى للرجوع .

أنا أستمتع أيضًا بمشاهدة ساعة أو ساعتين من التلفزيون كل ليلة ، وبعض المسلسلات الهزلية الخفيفة وهي طريقة رائعة لتخفيف  التوتر العقلى ، والضحك بصوت عالٍ لمدة 30 ثانية كل يوم هو طريقة رائعة للتخلص من التوتر.

ألعاب الفيديو رائعة أيضًا للتخلص من الإجهاد ، إذا كنت غاضبًا من رئيسك في العمل ، فما هي أفضل طريقة لإخراجها منك اكثر من الملاكمة ، تخيل فقط أنك تقصف مديرك وتأمل ألا تخسر.

آمل أن تجرب بعضًا من هذه الأساليب أو تفكر في بعض الأساليب الخاصة بك للمساعدة في التخلص من التوتر في حياتك والحفاظ على صحتك العقلية في حالة جيدة مثل بقية الناس.


إرسال تعليق

0 تعليقات